السبت، 6 نوفمبر، 2010

أتى ليبقى



أتى ليبقى




جلست ندى وحيدة وسط الكثيرون من أهلها في قاعة الافراح تنظر إلى أخوها

وعروسته بفرحة لهم وبعين حزينة تتذكر يوم عرسها

كانت لا تسمع ولا ترى كل من حولها وهم يضحكون ويصفقون

ويتراقصون مع الدي جي

كان قلبها ينزف وحيدا يتسائل لماذا؟ وبعد مرور ساعة وجدته يدخل إلى القاعة

ينظر إليها ويتجه إلى أخوها وعروسه يحييهم ثم يتوجه إلى حيث تجلس

سمعت أمها تهمس إليها ناصحة أن ترفض التحدث إليه

سمعت همسات العائلة وصمت وتوجس الجميع وكأنهم ينتظروا ردود أفعالها

واقترب منها زوجها الذي هجرها منذ أربعة أشهر

بسبب مشاكل بينها وبين عائلته الدائمة المشاكل

اقترب وفي عينيه نظرات من الحزن والندم والتساؤل

حيا الجميع بكلمات صغيرة ثم جلس إلى جوارها

شعرت بوكزة أمها : لا تضعفي لا تستسلمي

اقترب منها برأسه متسائلا : كيف حالك؟

نظرت إليه دامعة ولم تتحدث

و إذا بها ترى أخوها يقترب من الدي جي ويهمس إليه ثم يتطلع إليها

لتسمع إهداء أغنية

Lady

لها ولزوجها

كاد قلبها يمزقها من كثرة شهقاته و أناته

وسمعت زوجها يسألها أن تراقصه

على أغنيتهما المفضلة

و كأنه يسألها : هل تسمحين لنا بالعودة؟

أعطته يدها واجفة القلب ووقفت كي تراقصه

وصمت الجميع كعادتهم مترقبين الأحداث متناسيين العريس والعروسة

ضمها إليه بشوق ..كم اشتاق لضمها هكذا طوال الشهور التي مضت بسبب غباؤه

استكانت ندى واضعة رأسها بين كتفه وعنقه تتشمم رائحته

ولكنها شعرت بالخيانة والاسى وتذكرت كل ما حدث فحاولت الإبتعاد

ولكنه ضمها إليه بشدة مستحلفا إياها أن لا تبتعد هامسا في أذنها

ندى لا تبتعدي أرجوكي هل تسامحيني على ما كان مني؟

أعرف أن الخطأ خطأي منذ البداية إذ تغاضيت عن مكر وسوء أخلاقهم

و انتي سمحتي لهم بإهانتك وتغاضيتي عنها من أجل حبنا

وفي النهاية نحن من تعذب وهم لازالوا بنفس السوء لا يتغيروا

أرجوكي يا حبيبتي سامحيني

أنا لا أستطيع العيش بدونك

مضت الأيام والأسابيع الماضية قاسية

في كل يوم أغضب منك ومني

كيف سمحنا لهم وكيف سمعت لهم وكيف وكيف

هل تعلمين أنني أتيت إلى بيت والدك عشرات المرات ولم أستطع الصعود؟

لم تمنعني كبريائي حبيبتي بل منعني خجلي منك وندمي

ندى ألن تتكلمي؟ قولي شيئا؟

نظرت إليه ندى وعيونها مبللة بالدموع

ولم تستطع الرد

وجاء الرد ركلة من جنينها

فنظر إليها زوجها قائلا

هو يغار مني عليكي ويريدني أن أبتعد الآن؟

فضحكت قائلة : هي تغار مني عليك وتريد أن تكون بين يديك بدلا مني الآن


انتهت

هناك 10 تعليقات:

  1. مش عارفه أعلق لسببين

    الأول إني مساهمه مع حنين الحبيبة في تعديل و تحرير البوست وقريت الكلام داه وعلقت عليه أول مرة

    والثاني علشان الكلام عجبني والقصة عجباني و أنا سبب في انها ترى النور في مدونة بقلم صديقتي الغالية : حنين


    يبقى مافيش الا كلمتين حلوين أقولهم :

    تسلم الأيادي يا أجمل حنين

    ردحذف
  2. هي القصه خلصت ليه؟؟؟؟؟
    ده ينفع
    بعد ما اندمج واسرح بخيالي مع الاحداث تخلص


    رووووووووووعه
    ضيف غريب

    ردحذف
  3. الف مبروك المدونه

    وانا مبسوط انى تالت حد جه هنا يهنى بالمدونه قبل الحاجه السقعه متخلص

    القصه جميله اوى
    وبدايه قويه جدا بالنسبه لاول تدوينه ماشاء الله
    لو شفتنى بدياتنا جميعا هتضحكى اوى

    مع خالص تمنياتى بالتوفيق

    متابع


    تحياتى

    ردحذف
  4. ايه ده

    انتى عامله اشراف من اول بوست كده

    ولا دى حركات كلمات من نور؟؟؟؟؟

    طيب ياستى التدوين حريه وطبعا حريتك يكفلها اهل التدوبين

    تحياتى

    ردحذف
  5. مبروك المدونه يا حنين
    القصه جميله
    واسلوبك اجمل
    تسلم ايدك يا قمر
    نورتى البلوجر

    ردحذف
  6. اهلا بيكى فى عالم التدوين
    الف مبروك على البلوج
    ربنا يجعله تحت خير

    تم نشر مباركه ليكى فى بيت المدونين
    ارجو متابعتنا

    ردحذف
  7. حقيقى رائعة


    بداية موفقة جدا

    سلم قلمك عزيزتى وبالتوفيق دايما

    ردحذف
  8. جميلة اوى اوى اوى
    اثرت فيا جدا وكان فاضلى شوية واعيط
    روعة بجد

    ردحذف
  9. تعليق جديد
    علشان خاطر كلمات من نور " امري لله " مع ان التعليق الأول كان احسن .
    اولا : مبروك علي المدونة
    ثانيا : القصة حلللللللوة اوي و انا دمعت و انا بقراها و كنت عايشه مع البطله كأني هي
    ثالثا : شكرا لكلمات من نور علي تشجيعك لبدأ المدونة و ان شاء الله في تقدم
    تحياتي

    ردحذف
  10. حلوة بس خلصت فجأة ...على كل حالا هننتظر القصه الجديده متخلص بسرعه كده
    تسلم الايادى

    ردحذف